يشوع 19

Study

           

1 وخرجت القرعة الثانية لشمعون لسبط بني شمعون حسب عشائرهم وكان نصيبهم داخل نصيب بني يهوذا.

2 فكان لهم في نصيبهم بير سبع وشبع ومولادة.

3 وحصر شوعال وبالة وعاصم

4 والتولد وبتول وحرمة

5 وصقلغ وبيت المركبوت وحصر سوسة

6 وبيت لباوت وشاروحين. ثلاث عشرة مدينة مع ضياعها.

7 عين ورمون وعاتر وعاشان. اربع مدن مع ضياعها.

8 وجميع الضياع التي حوالي هذه المدن الى بعلة بير رامة الجنوب. هذا هو نصيب سبط بني شمعون حسب عشائرهم.

9 ومن قسم بني يهوذا كان نصيب بني شمعون. لان قسم بني يهوذا كان كثيرا عليهم فملك بنو شمعون داخل نصيبهم

10 وطلعت القرعة الثالثة لبني زبولون حسب عشائرهم. وكان تخم نصيبهم الى ساريد

11 وصعد تخمهم نحو الغرب ومرعلة ووصل الى دبّاشة ووصل الى الوادي الذي مقابل يقنعام

12 ودار من ساريد شرقا نحو شروق الشمس على تخم كسلوت تابور وخرج الى الدبرة وصعد الى يافيع

13 ومن هناك عبر شرقا نحو الشروق الى جتّ حافر الى عتّ قاصين وخرج الى رمّون وامتد الى نيعة.

14 ودار بها التخم شمالا الى حناتون وكانت مخارجه عند وادي يفتحئيل

15 وقطّة ونهلال وشمرون ويدالة وبيت لحم. اثنتا عشرة مدينة مع ضياعها.

16 هذا هو نصيب بني زبولون حسب عشائرهم. هذه المدن مع ضياعها

17 وخرجت القرعة الرابعة ليساكر. لبني يساكر حسب عشائرهم.

18 وكان تخمهم الى يزرعيل والكسلوت وشونم

19 وحفارايم وشيئون واناحرة.

20 ورّبيت وقشيون وآبص

21 ورمة وعين جنّيم وعين حدّة وبيت فصّيص.

22 ووصل التخم الى تابور وشحصيمة وبيت شمس وكانت مخارج تخمهم عند الاردن. ست عشرة مدينة مع ضياعها.

23 هذا هو نصيب بني يساكر حسب عشائرهم. المدن مع ضياعها

24 وخرجت القرعة الخامسة لسبط بني اشير حسب عشائرهم.

25 وكان تخمهم حلقة وحلي وباطن واكشاف

26 وألّمّلك وعمعاد ومشآل ووصل الى كرمل غربا والى شيحور لبنة

27 ورجع نحو مشرق الشمس الى بيت داجون ووصل الى زبولون والى وادي يفتحئيل شمالي بيت العامق ونعيئيل وخرج الى كابول عن اليسار

28 وعبرون ورحوب وحمون وقانة الى صيدون العظيمة.

29 ورجع التخم الى الرامة والى المدينة المحصّنة صور ثم رجع التخم الى حوصة وكانت مخارجه عند البحر في كورة اكزيب.

30 وعمّة وافيق ورحوب. اثنتان وعشرون مدينة مع ضياعها.

31 هذا هو نصيب سبط بني اشير حسب عشائرهم. هذه المدن مع ضياعها

32 لبني نفتالي خرجت القرعة السادسة. لبني نفتالي حسب عشائرهم.

33 وكان تخمهم من حالف من البلوطة عند صعننيم وادامي الناقب ويبنئيل الى لقّوم. وكانت مخارجه عند الاردن.

34 ورجع التخم غربا الى ازنوت تابور وخرج من هناك الى حقوق ووصل الى زبولون جنوبا ووصل الى اشير غربا والى يهوذا الاردن نحو شروق الشمس

35 ومدن محصّنة الصدّيم وصير وحمة ورقة وكنّارة

36 وادامة والرامة وحاصور

37 وقادش واذرعي وعين حاصور

38 ويرأون ومجدل ايل وحوريم وبيت عناة وبيت شمس تسع عشرة مدينة مع ضياعها.

39 هذا هو نصيب سبط بني نفتالي حسب عشائرهم المدن مع ضياعها

40 لسبط بني دان حسب عشائرهم خرجت القرعة السابعة.

41 وكان تخم نصيبهم صرعة واشتأول وعير شمس

42 وشعلبّين وأيلون ويتلة

43 وايلون وتمنة وعقرون

44 وإلتقيه وجبثون وبعلة

45 ويهود وبني برق وجتّ رمون

46 ومياه اليرقون والرقون مع التخوم التي مقابل يافا.

47 وخرج تخم بني دان منهم وصعد بنو دان وحاربوا لشم واخذوها وضربوها بحد السيف وملكوها وسكنوها ودعو لشم دان كاسم دان ابيهم.

48 هذا هو نصيب سبط بني دان حسب عشائرهم. هذه المدن مع ضياعها

49 ولما انتهوا من قسمة الارض حسب تخومها اعطى بنو اسرائيل يشوع بن نون نصيبا في وسطهم.

50 حسب قول الرب اعطوه المدينة التي طلب تمنة سارح في جبل افرايم فبنى المدينة وسكن بها.

51 هذه هي الانصبة التي قسمها العازار الكاهن ويشوع بن نون ورؤساء آباء اسباط بني اسرائيل بالقرعة في شيلوه امام الرب لدى باب خيمة الاجتماع وانتهوا من قسمة الارض

  

Exploring the Meaning of يشوع 19      

Napsal(a) Rev. Julian Duckworth

Joshua 19: The last six tribes receive their territories, and Joshua his inheritance.

This chapter is the last of seven chapters detailing the division of the land of Canaan among the tribes. In this chapter, the remaining six tribes receive their portions.

Simeon received land very much in the south, below that of Judah, and Simeon’s territory was made a part of Judah. Simeon means ‘to hear’. To hear the Lord, and to hear the truth, means wanting to live in obedience with what the Lord teaches. Simeon was important in earlier biblical events, but is rarely mentioned later on; obeying the Lord can and should be a quiet affair (see Swedenborg’s work, Apocalypse Revealed 87).

The area given to Zebulun was modest and towards the north, between the Sea of Galilee and the coast. Zebulun’s name means ‘place of exaltation and honor’, and its spiritual meaning is just as glorious: it refers to honoring the Lord through the way we live our lives, both inwardly and outwardly (see Swedenborg’s Heaven and Hell 390).

Issachar’s territory was a small, fertile area in the north, next to the Jordan. The name “Issachar” means ‘a man of hire’ or ‘a hired man’. Spiritually, this is about wanting to serve the Lord, and dedicating our lives to this. Then we are ‘employed’ as servants of the Lord, and we are rewarded with spiritual strength, joy, and blessings (see Swedenborg’s Arcana Caelestia 6388).

Asher means ‘happy’ - a delightful name - and its territory was along the northern coastline, extending inland. It included Mount Carmel and the Plain of Sharon, which were both beautiful places. Spiritual happiness is quite deep, and is really a feeling of joy, contentment, and well-being. When we are spiritually happy, we feel glad to be alive, to know the Lord, and to do what is good because of God (Arcana Caelestia 6408).

Naphtali had territory going up from the Sea of Galilee to the northern border. Naphtali means ‘crafty and cunning’, which does not sound very heavenly. However, the idea is that we use our intelligence to bring heavenly results from the countless decisions we make each and every day. Earlier in the Bible, Naphtali is blessed and called ‘a deer let loose’, which would then be free to bound away (see Genesis 49:21, Arcana Caelestia 3928).

Dan had two small territories: one in the centre on the coast, and one in the far north near the source of the River Jordan. Dan means ‘to judge well’, and it stands for our need to treat people fairly because of our relationship with the Lord. Perhaps there are two territories because one is our mind (north), and the other is in life (center) (Arcana Caelestia 3923).

Finally, Joshua himself is given his inheritance, a place in Ephraim called Timnath Serah. The name means ‘an extra portion’, and this suggests that beyond everything Joshua has done, he is to be given something further. Spiritually, this could be the unexpected delight we get when we devote ourselves to serving the Lord (Arcana Caelestia 995[3]).

The spiritual meaning of receiving a portion of land is that we are able to experience blessings and goodness from the Lord, but only after we have ‘conquered the land’. This means working through our temptations and overcoming weaknesses during our natural life.

Since the land of Canaan stands for heaven – and also for the growth of heaven in us – each of the twelve tribes represent a part of heavenly life that needs to be active in us. We must learn hear the word of the Lord, judge well in our daily actions, and honor His name by the way we live.

    Studovat vnitřní smysl

Přeložit: